فيزا شنغن: البوابة للسفر إلى أوروبا

حصولك على فيزا شنغن يفتح أمامك أبواب السفر إلى دول اتفاقية شنغن، وهي مجموعة من 26 دولة في أوروبا. تُعتبر اتفاقية شنغن معاهدة تاريخية متعددة الأطراف، تُسمح لحاملي الفيزا بالتجوّل بحرية داخل هذه الدول دون فرض رقابة على الحدود، وتتبنى سياسة موحّدة للتأشيرات.

تاريخ اتفاقية شنغن

نشأت فكرة اتفاقية شنغن من رغبة مشتركة في تسهيل حرية التنقل للأوروبيين الذين يبحثون عن العيش والعمل والسفر داخل القارة وخارجها. ومن خلال إلغاء رقابة الحدود، تمكّن الأوروبيون من التحرّك دون عقبات، مما أدى إلى زيادة الأعمال التجارية والتبادل التجاري بين الدول الأعضاء وتحسين مستوى الحياة.

على الرغم من الأهداف الطموحة، واجه تطبيق إلغاء رقابة الحدود صعوبات عملية بسبب حجم المهمة وعدد الدول المعنية والجوانب التقنية المعقدة. لكن في 14 يونيو 1985، نتجت الجهود الدبلوماسية عن معاهدة اقترحت إلغاءًا مؤقتًا لرقابة الحدود، وهي اتفاقية شنغن.

استغرق الاتفاق وقتًا طويلًا للتنفيذ بعد التوقيع الأول خارج قرية شنغن بلوكسمبورغ، حيث انضمت 20 طرفًا إضافيًا على مدى العقود التالية. وتوسّعت الاتفاقية في عام 1990 لتشمل سياسة تأشيرة مشتركة، وصارت سارية المفعول في عام 1995 مع مشاركة سبع دول أعضاء.

اليوم والمستقبل

يسكن أكثر من 400 مليون شخص داخل منطقة شنغن التي تمتد على مساحة 4،312،099 كيلومتر مربع. وفي الوقت الحالي، هناك أربع دول فقط غير أعضاء في الاتحاد الأوروبي خارج منطقة شنغن وملزمة بالانضمام في المستقبل: بلغاريا وكرواتيا وقبرص ورومانيا.

على الجانب الآخر، هناك أربع دول غير أعضاء في الاتحاد الأوروبي تشملها منطقة شنغن وهي: أيسلندا وليختنشتاين والنرويج وسويسرا.

رغم التزام اتفاقية شنغن بفتح الحدود، إلا أنها تسمح بإعادة فرض الرقابة الحدودية داخل دول منطقة شنغن لمدة تصل إلى 30 يومًا في حالات استثنائية تشكل تهديدًا خطيرًا للأمن القومي أو السياسة العامة. ويجب على الدول القيام بهذه الخطوة الاستثنائية أن تُبلَّغ البرلمان الأوروبي والمفوضية الأوروبية وعامة الجمهور.

دول الاتحاد الأوروبي الموقعة على اتفاقية شنغن

هذه هي البلدان التي تشكل منطقة شنغن، مما يعني أنه يمكن للأفراد التنقل داخلها دون الحاجة لتأشيرة دخول:

  • النمسا
  • بلجيكا
  • جمهورية التشيك
  • الدنمارك
  • استونيا
  • فنلندا
  • فرنسا
  • ألمانيا
  • اليونان
  • المجر
  • أيسلندا
  • إيطاليا
  • لاتفيا
  • ليختنشتاين
  • ليتوانيا
  • لوكسمبورغ
  • مالطا
  • هولندا
  • النرويج
  • بولندا
  • البرتغال
  • سلوفاكيا
  • سلوفينيا
  • إسبانيا
  • السويد
  • سويسرا

وجميع هذه الدول تقع في أوروبا، باستثناء أيسلندا وليختنشتاين.

وتضم المنطقة أيضًا دولًا صغيرة مثل أندورا وموناكو وسان مارينو ومدينة الفاتيكان، والتي على الرغم من عدم عضويتها الفعلية في اتفاقية شنغن، إلا أنها تقع داخل حدود دول الاتحاد الأوروبي الموقعة على الاتفاقية.

متطلبات الحصول على فيزا شنغن

تتغير متطلبات الحصول على فيزا شنغن باختلاف الجنسية وغرض الزيارة. ومع ذلك، تشمل المستندات الأساسية التي عادةً ما تكون مطلوبة ما يلي:

  • نموذج طلب فيزا
  • جواز سفر ساري لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر
  • صورة شخصية
  • حجوزات مؤكدة لتذاكر السفر الدولية (ذهاب وعودة)
  • حجز فندق مؤكد أو خطاب دعوة من شخص موثوق به في الدولة المعنية
  • تأمين سفر طبي يغطي تكاليف الرعاية الطبية
  • إثبات وسيلة العيش المالية، مثل الحسابات المصرفية أو شهادات الرواتب

من الجدير بالذكر أن الدول غير الأعضاء في اتفاقية شنغن تختلف في قواعد الدخول إلى المنطقة، فبعض الدول تتطلب تأشيرة مسبقة في حين تُعفى منها دول أخرى.

فيما يتعلق بإيجابيات وسلبيات اتفاقية شنغن، يُلاحظ أن البلدان المعفاة من التأشيرة تتكون أساسًا من البلدان الغنية في الشمال، مما أثار انتقادات حيال تقييد الوصول للبلدان الفقيرة. رغم ذلك، تُعتبر حرية السفر الموسعة فرصة مهمة للأوروبيين، وقد أدت إلى زيادة التعاون والبحث العلمي والتعاون الأكاديمي.

لكن، من الواضح أن هناك تحديات ومشكلات تواجه اتفاقية شنغن، مثل استغلال بعض الأفراد للفجوات وتجاوز مدة التأشيرات للبقاء، وتصاعد الأزمات المتعل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram